جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية – اللجنة الإعلامية

في خبر خطير جدا يضعنا تحت سؤال مهم كان يحذر منه المحللون من التطبيع حيث نشر الصحفي رياض منصور في الدستور في خبر جاء فيه : قانونيا تتحمل الوزارة المسؤولية الكاملة ، لانها صاحبة الولاية في اجازة المناهج الدراسية ، لكن مديرية المناهج وتحديدا القسم المختص باللغة الانجليزية لا يعلم ان كان قد اجاز كتاب Elements of Literature المخصص للصف الثامن والذي أُفرد فيه فصل كامل

لمذكرات اليهودية آن فرانك التي تتحدث فيه عن محرقة الهولوكوست وكيف تعرض اليهود للظلم والاضطهاد لمجرد تميزهم الاقتصادي وهي التي عنونت مذكراتها بعبارة “ارجو التعاطف معي”.

في مديرية المناهج المديرية الاهم في وزارة التربية والتعليم تسمع رواية اخرى عندما يقول رئيس قسم الكتب الدكتور ثائر الطوالبة فيها “ان المديرية تلجأ في بعض الاحيان الى متخصصين من خارج اطار الوزارة لاجازة الكتب وربما يكون احدهم قد غفل موضوع “الهولوكوست” لافتا الى ان بعض المدارس الخاصة ربما تدرس بعض الكتب غير المجازة ، مشيرا الى ان هناك تعليمات بعقوبات مشددة حال ضبط اي من المدارس تقترف هذا العمل وان فرق تفتيش الوزارة تراقب ذلك باستمرار.

الفصل الاول من العام الدراسي شارف على الانتهاء ولم تكتشف فرق تفتيش الوزارة الكتاب الذي يدرس حتى الآن ويمتحن فيه الطلبة.

اللافت في أمر مديرية المناهج انها لا تستطيع الاجابة عما اذا كانت قد اجازت الكتاب ام لا؟ واكتفى رئيس قسم اللغة الانجليزية عبدالمجيد ابو جمعة بطلب ارسال غلاف الكتاب عبر الفاكس لانه لا يستطيع الجزم عما اذا كانت المديرية قد اجازت الكتاب ام لا دون مشاهدة الغلاف مسقطا بذلك اي اهمية للمحتوى ان تغير الغلاف.

عدم القناعة برد مديرية المناهج قادنا للبحث عن مناهج المدارس الخاصة ، وكانت المفاجأة ان مذكرات آن فرانك موجودة في جميع مناهج مجموعة Holt لجميع المراحل الدراسية حتى انه تم دسها في كتب الفيزياء والكيمياء والاحياء.

 

أذا اعجبك المقال قم بنشره
Digg Delicious Stumbleupon Technorati Facebook Twitter

© Copyright Reserved حملة استحِ لمقاطعة المنتجات الصهيونية 2009. | Log in