7Q3A9820

 

 

 

خاص – 2/7/2016

 

 

زار وفد من جمعية مناهضة الصهيونية والعنصرية مقر بلدية السلط الكبرى في مدينة السلط اليوم السبت للقاء رئيس البلدية المهندس خالد الخشمان الذي كان قد انسحب مع الوفد السلطي من مؤتمر للمياه نظمته الدولة التونسية في هنغاريا بعد أن اكتشف وجود وفد صهيوني في المؤتمر.

 

 

وقد قدم وفد جمعية المناهضة درعاً تكريمياً للمهندس خالد الخشمان تقديراً واعتزازاً بموقفه النبيل والمشرف في وجه ضغوط إقليمية ودولية ضخمة تدفع باتجاه التطبيع مع العدو الصهيوني في كل مكان، بعد أن ألقى الدكتور إبراهيم علوش رئيس جمعية المناهضة كلمة عبر فيها عن الامتنان والاعتزاز بموقف المهندس خالد الخشمان والوفد المرافق له في هنغاريا، كموقفٍ مشرفٍ يمثل الموقف الأردني والعربي الحقيقي، إلا من كان فاسداً أو مخترقاً، وذلك تأكيداً على الرفض الشعبي العربي للتطبيع مع العدو الصهيوني وعلى الموقف الوطني الأردني الأصيل الذي كان ويبقى الموقف الفطري السليم لكل مواطن عربي شريف وكل أحرار العالم، وأن العدو الصهيوني يستهدف الأردن، لا فلسطين فحسب، وكل الأمة العربية. 

 

 

من جهته، شدد رئيس بلدية السلط المهندس خالد الخشمان على أن رفض التطبيع هو الوضع الطبيعي وواجب لا يحتاج إلى شكر، وأن الصراع مع الكيان الصهيوني هو صراع وجود، وأن الوجود العربي كله مستهدف، وأن هناك محاولات مستمرة ومساعٍ لمنع الأردن من تطوير موارده لإبقائه ضعيفاً وفرض التطبيع عليه فرضاً، وأن هنالك استراتيجية صهيونية للسيطرة على الطاقة في الأردن، والغذاء، صفقة الغاز مع العدو الصهيوني نموذجاً، وكذلك تصدير الخضار والفواكه إلى الأردن من الكيان الصهيوني، منوهاً أن المشروع الصهيوني انتقل من فكرة التوسع العسكري المباشر في المرحلة الراهنة إلى مشروع العبث بالاقتصادات العربية والسيطرة عليها.   وذكّر المهندس خالد الخشمان أن مدينة السلط كانت مركز تهريب الأسلحة لثورة الـ36 في فلسطين، وأنه لا يشذ في موقفه عن تاريخ مدينة عريقة في وطنيتها وانتمائها للقضية العربية في فلسطين.

 

 

وقد شكر المهندس خالد الخشمان وفد مناهضة الصهيونية على قدومه، مؤكداً على أهمية الاستمرار بإعلاء راية مناهضة الصهيونية في مثل هذا الزمن.   وقد استفاد وفدنا كثيراً واستمتع بملاحظات المهندس خالد ورؤيته النفاذة، لنكتشف أنه ليس صاحب موقفٍ فحسب، بل صاحب فكر ورؤيا تحليلية.  فتحية للمهندس خالد والوفد السلطي المرافق له في هنغاريا، ولكل مناهضي التطبيع والصهينة في الأردن والوطن العربي.

 

 

للمشاركة على فيسبوك:

 

https://www.facebook.com/nozion

 

 

7Q3A9817

7Q3A9811

7Q3A9808

7Q3A9806

 

أذا اعجبك المقال قم بنشره
Digg Delicious Stumbleupon Technorati Facebook Twitter

© Copyright Reserved حملة استحِ لمقاطعة المنتجات الصهيونية 2009. | Log in