12705687_554132614755145_343545988013861666_n

 

 

تدعوكم جماعة الكالوتي (جك) ونادي كابوس للسينما لمشاهدة الفيلم الوثائقي “وادي عربة” والنقاش حوله، وذلك في الساعة 5.30 من مساء يوم السبت 28/2/2016، في مقر الجمعية مقابل دائرة الامتحانات والاختبارات في اللويبدة، شارع قدري طوقان، العمارة رقم 12، الطابق الأول.

 

 

مما قيل في الفيلم: أول فيلم وثائقي عن اتفاقية وادي عربة

 

 

“حكاية أربعة عشر عاما من العلاقات بين النظام في الأردن والدولة “الإسرائيلية”، بدايتها تسبق العام 1994 بسنوات، وجذورها تحتك في عقود طويلة من شد وجذب يفكك خيوطها الفيلم الوثائقي، بحثا عن تساؤلات غابت، وحفرا في صورة غير واضحة ولا منتظمة في أعين الكثير ، يحاول ترتيبها المخرج أحمد عدنان الرمحي في عمله الشائك في وقت غابت فيه اتفاقية السلام الأردنية “الإسرائيلية” عن النقاش الجدي الذي يقدم إجابات للشعب والأمة عن حاضر أفرزه ماض، والاهم عن احتمالات لمستقبل مترع بالقلق”.

 

 

 

نضيف أنه فيلم يهدف لتوعية الجمهور بمخاطر هذه الاتفاقية لمن لا يعلم، ولمن ينجرّ للخطاب الرسمي الأردني الذي يروّج للاتفاقية بزعمها تحقق “مصالح أردنية استراتيجية”. إذ أنّ هذه المعاهدة “باطلة، لأنها تخالف الدستور الأردني، والاعتراف بها يمثّل اعتراف ب”إسرائيل”. هذه الاتفاقية التي تمّ توقيعها قبل 21 عاما تجعل من الأردن فاقدا للسيادة ومعتمدا في بنيته التحتية على الكيان الصهيوني، من مشروع ناقل البحرين، لصفقة شراء الغاز “الإسرائيلي” المسروق من أرض فلسطين، عدا عن الخسائر التجارية والاقتصادية للجانب الأردني على كافة المستويات.

 

 

يُذكر أن عرض الفيلم ومناقشته يأتي في سياق المطالبة بإعلان بطلان معاهدة وادي عربة، ورفض وجود سفارة صهيونية على الأرض العربية الأردنية بحجّة هذه الاتفاقية، وهذه هي نفسها أهداف اعتصام جك الأسبوعي الذي تمّ تعليقه بسبب قمع الأجهزة الأمنية للمعتصمين، والاعتقالات التي طالت بعضهم والتضييق عليهم.

 

 

وأخيرا نؤكد أنّ أساس التغيير في الأردن هو إعلان بطلان معاهدة وادي عربة.

 

 

للمشاركة على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/nozion

 

 

 

 

 

أذا اعجبك المقال قم بنشره
Digg Delicious Stumbleupon Technorati Facebook Twitter

© Copyright Reserved حملة استحِ لمقاطعة المنتجات الصهيونية 2009. | Log in